×

يـسـعـدنـي أن أرحـب بـكـم فـي الـمـوقـع الإلـكـتـرونـي الرسمي لبنك التنمية العماني

 

تأسس بنك التنمية العُماني في عام 1977م وكان يستهدف حينها بصورة مركزة قطاع الصناعة والقطاعات الخدمية من خلال تمويله لمشاريع مختلفه ذات قيمة مضافة للاقتصاد الوطني. ثم جاء تأسيس بنك عمان للزراعة والأسماك في عام 1982م ،ليساهم في دعم القطاع الزراعي والسمكي وقد استطاع البنك أن يلعب دوراً هاماً في تأسيس القطاع من خلال تمويله للكثير من المشاريع بقروض ميسرة مدعومة الفائدة ساهمت في سد الفجوة الغذائية وإيجاد فرص عمل لممتهني حرفتي الصيد والزراعة .

وفي عام 1997 ارتأت الحكومة الرشيدة دمج البنكين وأصبح بنك التنمية العماني بشكله الجديد يقدم خدمات تمويليه بصورة أوسع وأشمل لكافة القطاعات التنموية كما نصت عليها خطط التنمية الخمسية للسلطنة .

كما استطاع البنك أن يحافظ على الإستدامة طيلة الأربعين عاماً الماضية على الرغم من الصعاب والتحديات التي واجهته ، وبالأخص أن البنك يركز في تمويله على قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة، التي في العادة كما يعلم الجميع تحفها مخاطر عالية خاصة تلك المشاريع الحديثة الإنشاء ، إلا أن البنك استطاع أن يمتلك خبرة جيدة في مجال تمويل هذه المشاريع والتي مكنته من تحقيق مؤشرات أداء عالية جداً سواء على مستوى جودة المحفظة أو على مستوى تحقيق الأهداف المطلوبة منه، وهذه النتائج تعد ممتازة بالنسية لمعايير البنوك التنموية الدولية .

أن الإ نجازات التي تحققت طيلة الفترة الماضية جاءت نتيجة تضافر الجهود المبذولة في البنك سواء على مستوى مجالس الإدارة المتعاقبة أو على مستوى الإدارة التنفيذية والكادر الوظيفي ، وذلك بوجود موظفين استطاعوا تحقيق تلك المنجزات الكبيرة بفضل تفانيهم وإخلاصهم في أعمالهم .

ان استدامة المؤسسات ترتبط بشكل وثيق مع مقدرتها على التغيير والإنتقال إلى مراحل أخرى وعدم المكوث في مستوىً ثابت لفترات طويلة ،خصوصاً في ظل المتغيرات المتسارعة في مختلف الجوانب خاصة القطاعات الاقتصادية والمالية  ، لهذا سعى البنك لوضع الاستراتيجيات المناسبة وفقاً لمتطلبات كل مرحلة من مراحل التنمية في السلطنة والعمل على إعادة هيكلة البنك لمواكبة متطلبات تلك المراحل وبما يحقق طموحات المستفيدين وتطلعاتهم من خدمات البنك

ويسعى البنك خلال الخمس سنوات المقبلة إلى الارتقاء بمستوى الأداء من خلال استراتيجية مؤسسية جديدة تم اعتمادها لتواكب استراتيجية الحكومة وخططها التنموية لتحقيق  الاستدامة المالية والوصول الى مستوى اداء يرضي تطلعات المستثمر العماني وطموحاته ، ولقد وضع البنك اهدافه الطموحة للمساهمة  في تمويل المشاريع  التي تحقق النمو الاقتصادي المنشود ، وتعمل على إيجاد فرص عمل من خلال تمويل المشاريع الصغيرة التي توفر فرص التشغيل الذاتي للأفراد.

يـسـعـدنـي أن أرحـب بـكـم فـي الـمـوقـع الإلـكـتـرونـي              الرسمي لبنك التنمية العماني

الشيخ الدكتور
عبد العزيز بن محمد الهنائي